الجمعة، 12 ديسمبر، 2008

من شاور ماخاب((لكن من يستشير؟؟))

اول مقال لي لكن ان شاء الله مايكون الاخير


اعتذر عن الركاكه في الاسلوب واختلاط العامية بالفصحى فيعني اول تجربة وان شاء الله انال اعجابك ياعزيزي القارئ

مرة قال لي واحد قصته اللي أتمنى أن الواحد يأخذ العبرة ويضحك عليه!!!


كان فيه واحد من الشباب راحت معه أمه للسوق!! وأمه قايله له إنهم راح يشترون لولد خالته ساعة .وكونه واحد من الشباب فبالتالي يكون ذوقه متناسب !! المهم راحوا للسوق وسألته أمه عن الساعة فشافها و أعجبته!!!لكن السعر كان غالي فقال لامه لا هذي ما تتناسب مع واحد شاب وتسأله عن أخرى أحلى وأغلى منها فيقول لا هذي كأنها نسائية (( لان ولد خالته على كلامه واحد ما يستاهل؟؟؟))


المهم بعد مناقشات اختار ساعة بسيطة حليوة السعر ما عليه وسط !!!وقام يمدح الساعة لامه حتى صارت في عيون امه أفخم من ساعة رولكس!!!


بعد ما رجع للبيت أهدته أمه هدية مغلفة فكها فإذا هي الساعة ((الفخمة)) اللي اختارها لابن خالته!!! تفاجئ من المفاجئة اللي أعدتها له أمه
وأمه فرحانة كونها اختارت لولدها ساعة فخمه على ذوق ولدها واختياره بعدما أبدى إعجابه بالساعة أما هو ما يدري ايش يسوي بالساعة
الولد متحسر انه ما اختار الساعة اللي وصفها ((بالنسائية)) ولا اللي ما تتناسب للشباب لكن بعد ايش؟؟؟


فالفائدة هنا انه يختار شي كأنه له -خصوصا إذا كان هدية- ولا لا يهدي ولا يجيب لأحد شي


أنا الحين جاهز إني أروح مع كل واحد سيشتري هدية ليشاورني وإذا وصلنا للبيت يهديني الهدية!!واعدك اني راح اختار شي يعجبني وما يكلف عليك!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق