الثلاثاء، 25 يناير، 2011

التضحية... الجزء الثاني




-2-

للرجوع للجزء الأول اضغط هنا 
-2-
اللقاء الاول...

وبسبب لايعلمه هو ارتعشت اصابعه... وبدا يتأكد من ان المؤشر على كلمة قبول لكيء لايزل اصبعه فيضغط إلغاء وتضيع فرصة كلامه لساره... تلك الفتاة التي عشقها واصبحت وامست هاجسا له...
يفكر قليلا بها يتذكرها ونظراتها له... وعيناها الواسعتين الآسرتين...
ثم يفكر بالإتجاه السالب... ربما لاتكون هي!! وما المهم... المهم انها أي فتاة اتسلى أنا وهي ونقضي الاوقات... وربما يولد بين صداقتنا علاقة حب!! يتولد داخله دوامة صراعات عن من تكون ساره هل يعقل انها فهمت اشارتي وأخذت الأيميل؟؟ وماذا اذا كانت هناك عابثه غيرها تبحث عن الإثاره عن التسليه؟؟؟ فعنواني موجود في الفيس بوك.. وكل شي عني هناك واحد وعشرين سنه هي ماامضيت في هذه الدنيا... الخبر حيث اقيم والرياض المنشأ والأصل... بالإضافة إلى اهتماماتي تتبين لكل الناس من خلال تلك المجموعات التي اشتركت بها... قصائد ورسم نكت ونكت محششين تصميم وعماره هندسة ميكانيكيه سيارات 990 لاتكفي -تلك الحملة التي نشات في الجامعه والتي ترغب في ايصال فكرة ان المكافأة التي يحصل عليها الطالب لاتكفي لا لسكنه ولا لأكله وشرابه وبنزين سيارته - والعديد من المجموعات التي اشترك بها ربما مجالمة لصديق...كما انه منع نفسه من الاشتراك في بعض المجموعات خجلا من اصدقائة!! 
كل تلك الأفكار مرت في ذهنه بينما كان يقضم تفاحته...وينظر إلى قائمة جهات الاتصال في الماسنجر مع الشخص الجديد والذي يظهر بـغير متصل...


جاء ناصر... وهو صديقة الآخر في الشقة...
وعندما دخل قال :السسسـ
ورد بعدما ابتلع مافي فمه من التفاح... وعليكم السسسـ....
يشغل ناصر التلفاز بحثا عن فيلم أو مبارة... متوقفا عند كل قناة فيه احدى الممثلات الفاتنات... أو في برنامج حواري تقدمه مذيعه كان من المفترض ان تكون عارضة ازياء... هذا هو مبدأ  التسويق والذي يدرسه نواف.... وقد نجح في اقناعهم أن أغلب مايشاهدونه في التلفاز ماهو الا تسويق لغرض معين!!
يذهب ناصر بعد أخذ عدة ((لفات)) في التلفاز مع عدة توقفات عند قبله فرنسيه في إحدى قنوات الأفلام وعند أخبار الرياضه... بينما فيصل كان يراقبه من طاولة الطعام... ثم قبل ان يقوم قال له ان يضع قناة ناشونال جيوجرافيك كانت اهتماماتهم مختلفه بعض الشيء... إلا انهما يتفقان عند تشجيع نادي الهلال ومتابعة اخباره...
تلك القناة المهتمه بعلوم البيئة وغيرها من القنوات التي يحبذها فيصل... على الرغم من عدم متابعته للتلفاز الا انه يفضل متابعة كل مايتعلق بتلك الجمعية الغير ربحيه والتي تأسست في امريكا والتي تأسست عام 1988م مما يعني وبعملية حساب لاتحتاج الى آلة حاسبه... ربما!! يكون عمر تلك الجمعية 23 عاما من النجاح.... فهي تمتلك قناة ناشونال جيوغرافك بالاضافة الى المجلة التي تطبع بثلاثة وثلاثين لغة... ويحرص فيصل على شرائها بعدما وقعت في يده مجلة الأطفال والتي كانت لدى اخته ذات الاحدى عشر عاما...فمن اعظم المميزات الموجوده في تلك المجلة هي طباعتها لمختلف الفئات السنه...

لايهم...الكثير من الجمعيات التي تقوم لدينا لاتكمل العشرة سنوات... ثم تفشل الا من رحم ربي!!


ذهب ناصر إلى الغرفة ولبس ذاك الشورت الأسود والتيشيرت الرمادي والذين يغسلان كل اربعة اسابيع بحسب كلام ناصر فهما للعب الكرة الفقط ولا تهمه رائحتهم... وعاد وينظر إلى فيصل وعيناه ملتصقتان في جهازه.... ثم يسألة: ألن تأتي لتلعب معنا اليوم في الجامعه... 
فيصل: لا لا... عضلت ساقي مشدوده...
ناصر: Ok نراك لاحقا...
فيصل: في امان الله...
ذهب فيصل ليقضي المرحلة الأخيره من مراحل الغداء... ثم عاد بعد خمس دقائق تقريبا...
نظر الى شاشته وذلك الوميض البرتقالي والذي يشير إلى ان احدى جهات الاتصال تتحدث..
كانت ساره...وقد كتبت:أهلا وسهلا... مو حابة ازعجك... بس حبيت اسلم عليك...
كتب بحماس شديد: لا لا اهلا وسهلا بك في كل وقت...
تسير المحادثه بشكل بطيء جدا...تفكير طويل قبل كتابة أي شيء...سواء منه او منها...
فمثل هذه المحادثات والتي يحدث من خلالها مايسمى بالتعارف يجب ان يظهر كل منهما بأجمل الصفات... هو يكون المستمع اذا كتبت ثم يفكر بأجمل الردود ويكتبها ويطرح رأيه,,, وهي بدورها لا تعارضه فيما يقول بل تتفق معه وتعزز من موقفه...
كان يرتبك في بعض الامور... وهي كذلك...
تحدثا عن الفيس بوك والانترنت... كما انهما تحدثا عن الأكلات المفضله... وأخذت الدراسة نصيبها بعد سؤالها عن اختباراته وعن دراسته..
وأمضيا ساعه وأربعين دقيقه في محادثة لو كانت بين شابين... أو فتاتين لكانت أكثر المحادثات مللا... ولكن بينهما مضى الوقت سريعا...
حتى قالت ساره: فيصل اعذرني... اريد ان أخرج بسبب ضروري جدا...أكلمك في وقت لاحق...
=======


اعتذر عن الانقطاع والتأخر في هذا الجزء لكن ظروف الاختبارات
سعيد جدا بتعليقاتكم في الجزء الاول ونقدكم لأسلوبي...

هناك 5 تعليقات:

  1. لاتكون القصة هذي من وقايع حقيقيه حدثت لشخص تعرفه هههههههههههههه
    بس قصة بسيطه وتشدك من جد ..
    هيثم العرف

    ردحذف
  2. ههههههههههههه
    هيثم دايما تنور لي المدونه بتعليقك...
    القصه ترى قد طبخت بعض احداثها في سيارتك ^_^ بس اكيد نسيت...ولا انا قد قصيت عليك بعض الاحداث...
    بس أخاف اذا كتبت الباقي ماتعجبكم الاحداث وتتحول القصه الى سخف..
    شرف لي متابعتك ياقمر...

    ردحذف
  3. يووووووه
    انا نسيت ان الولد كان ماسك تفاحة :O
    هههههههههههه منتب صاحي قسم

    عالعمووووم الجزئية جيدة اليوم
    واحسن حاجة سويتها انك ما خضت في المحادثة كثير
    بالفعل حسيت بالارتباك في القصة وهذا النقطة الثانية المب صاحية فيك :)

    مدري ليه احس اني حاقد على ناصر ذا
    احسه راعي مصايب مدري ليه
    الظاهر مابتعدي السالفة على خير الا لامني صفقته<<<<رح انخمد وبكرة يحلها الف حلال

    امممممم
    بصراحة الجزء هذا يمكن عشانه قصير ما استشعرت شيء كثير فيه
    الجزء الأول يحتوي احداث اكثر
    فعشان كذا اشوفه احلى
    عالعموم ننتظر الجزء الجديد على احر من البطاطس المقلي

    ردحذف
  4. ya lbeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeh

    ya wad leash keda 8aleeeeeeeeeel mot7msh a8ra el gz2 el tany

    yala astna el goz2 el 3 be far3' el 9abor


    dedooooooooooo

    ردحذف
  5. اهلا وسهلا بك ياعشيق
    هههههههههه
    عشان كذا انا احط رابط الجزء اللي قبل... والمشكله اني اكتب الاجزاء وانزلها اذا خلصت وهذا ممكن يسبب نسيان بعض الاحداث...
    وحاولت اني امشي على نصيحتك في الجزء الاول
    وماعليك ترى ناصر حبيب.... بس عليه طلعات... والله انا ماادري وش بيسوي في الايام الجايه يمكن يصير راعي مصايب...

    شاكر لك مرورك الجميل...
    =======
    ياهلا والله بك ياديدو
    منوره المدونه
    ههههههههههههههه
    الحماس هذا هو اللي ابغاه :)
    القصه لسا في بدايتها... والاحداث توها مابعد طلعت...
    شاكر لك مرورك الحلو ومتابعتك الدائمه
    شرفتي ونورتي المدونه

    ردحذف