الجمعة، 16 يوليو، 2010

في زيارة الى منزلي...


موضوع قد يكون غريب علي وعلى مدونتي لكن هذا واقع... سوف يواجهني وسوف يواجه اي شخص....
احببت ان اعتذر اليك ياقارئ مدونتي الكريم.... لكن لم اجد سببا مقنع للإعتذار....

بسم الله الرحمن الرحيم...

احببت ان اقوم بهذه الزياره على الرغم من ندرة قيامي بها ...

قمت بها بعد ان شعرت ان نفسي قد نسيت امورا كثيره واحببت ان أذكرها بِها... قمت بِها....لأرى اخوتي وأتذكرهم...
قمت بهذه الزياره ونفسي مختارة المجيء فقد هذه يأتي يوماً وتكون الزيارة رغما عنها...
لبست ثوبي ناصع البياض...فكل من سكن هناك قد لبس الأبيض... 

ووضعت شماغي معطراً ومصطحباً معي كاميرتي...
ومشيت بأقدامي الى هناك...
سلمت على أهل الدار ودخلت...
احس بنبضات قلبي تزداد .. فأنا اعرف ناس كثير...انقطع خبرهم قد سكنوا هناك...
رايت احدى الغرف التي لربما قد تشابهها غرفتي...
بقيت اتجول بنظري في المكان....
وامتلئت عيناي بدمعات...فانا ارى مكاني بعد ....ساعه أو عدة ساعات..يوم ...يومين... عشره....سنه....أو عشر سنوات ....لاادري؟!؟!
تذكرت الآيه الكريمه ((وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ))

نعم....
قد زرت المقبره...
فبعد ان رأيت تمادي نفسي بالمعاصي وحبي للحياة والسعي فيها ووراء متطلباتها اشغالها...احببت ان اتذكر نهاية   الرواية....
دخلتها وانا امشي ....فلا ادري فقد ادخلها وانا محمول فوق الاكتاف....

:: وكل ابن انثى وان طالت سلامته .... يوم على الة حدباء محمول ::
دخلت وسلمت (( السلام عليكم دار قوم مؤمنين انتم السابقون وانا ان شاء الله بكم لاحقون))
رأيت من دخل هذا المنزل قبل لحضات...
ساكن جديد -غفر الله له ولجميع موتى المسلمين- فما أدري فلعله الآن يسئل...
هل عليه دين؟؟ قال رسول الله عليه الصلاة والسلام (نفس المؤمن معلقة بدينه حتى يقضى عنه)
وهل ادى صلاته ؟؟

 
اللهم ثبتنا عند السؤال...
اترككم مع بعض مالتقطت بكاميرتي!!!







لا ادري لماذا اطلت الوقوف عند  اخينا هذا في قبره هذا...
لعله كان اقربهم إلي...
تخيلت نفسي مكانه... 
اسمع قرع نعلي شخص فوقي اسمه فيصل...
هل هو في روضه من رياض الجنه -اسأل الله ان يكون لنا وله ذلك- ام انه في حفرة من حفر النار -اعاذنا الله واياكم منها-؟؟؟ 
وماذا اجاب حينما سئل من ربك ؟؟ ومن نبيك ومادينك ؟؟

فارقت موضع مرقدي          يومـاً ففارقني السكون
القبــر أول لليـلـة                بالله قـل لـي ما يكون

في الختام ~~
اسألكم عن ماذا اعددنا لذلك المنزل؟ 
ومن سيكون الانيس في تلك الحجرة الصغيره؟؟
وماذا عملنا ليمد مد البصر((كي لايضيق علينا ضيقا تختلف منه اضلاعنا))؟؟

اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات... اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين... اللهم ارحمنا اذا صرنا الى ماصاروا اليه تحت الجنادل والتراب وحدنا... اللهم انقلنا من مراتع الدود وضيق اللحود إلى جناتك جنات الخلود في سدر مخضود،وطلع منضود وظل ممدود وماء مسكوب..  

كما انه~~
الرسول الله صلوات الله وسلامه عليه  حث الرجال على زيارة المقابر ...
فيرق قلب المرء ويلينه... ويتذكر هادم اللذات...

اختتم بدعوتكم يااخوتي ...
قد يضيع العمر بأماني واحلام..

فزيارة المقبرة وتذكر آخر الايام...
ففيه اجر جبالٍ عظام ...
كما قال من لاينطق عن الهوى عليه الصلاة والسلام ..
" من صلى على الجنازة فله قيراط و من تبعها حتى تدفن فله قيراطان" . قيل يا رسول الله : و ما القيراطان؟ قال " مثل جبلين عظيمين (يعني من الأجر) "



بقلمي الراجف :فيصل

واضع لكم مقطع الفيديو هذا للشيخ الدكتور نبيل العوضي جزاه الله خير....
مقطع جدا رائع ومؤثر


هناك 12 تعليقًا:

  1. الله يجزاك مليون خير عالنصيحة

    falcon eyez

    ردحذف
  2. ويااااك اخوي فالكون ايز
    شاكر لك مرورك
    ومبروك ان شاء المدونه وعقبال ماتتحفنا بأجمل تدويناتك *_^
    بانتظارك...

    ردحذف
  3. عنجد اثرت فيني كثير ...

    في احدى ايام المدرسه قالت المعلمه عن رجل ...

    كان حافر حفرة بجانب بيته ... يعني قبر ..

    كان كل مانفسه التهت عن الصلاة او انساقت وراء الشهوات ...

    كان يذهب ويدخل في القبر ويتخل انه ميت وانه لوحده

    ويبدأ بالكاء ... ويبكي بشده .. لانه اضاع وقته في الشهوات والمعاصي ..

    فيرجع ويتوب الى الله ...

    حقا ان زيارة القبور تذكرنا بالاخره ... وتوقظنا من غفلتنا ..

    وقتها الانسان يندم ... ويقول : ياليتنا تبنى من قبل ماتبنى (القبر)..

    جزاك الله خير اخي ... وتدوينتك هذه حقا رائعه جدا

    بالتوفيق ان شاء الله ..

    تحياتي ..

    عاشقة العلم

    ردحذف
  4. اهلا عاشقة العلم...
    فعلا سبق وان سمعت هذه القصه...واتوقع انه "الامام سفيان الثوري"
    وأي شخص يبقى في مكان ضيق لفتره بسيطه يبدأ شعور بالخوف... فلك ان تتخيلي ان تبقي في حفرة مضلمه...
    جعل الله قبورنا روضة من رياض الجنه...

    شاكر لك مرورك ... ومنورة المدونه

    ردحذف
  5. رائعــــه.... وراقيه هوو طريقــه تفكيركــ..
    ~
    حقـــآ..
    فكــرهــ رائعه ان نزور المقابر لــ.." للتذكير"..
    ~
    جزاكـ الله كل خيير ..
    وبعث في نفسسكـ الآمــآن..والاجتهاد..
    ~

    دمت بافضل حال..~

    ردحذف
  6. اشكرك اختي tootaa على مرورك

    فعلا هي فكره رائعه...
    وكذلك ذكر الموت ...
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " استكثروا من ذكر هادم اللذات "... ففيها ردع للنفس من المعاصي... والخوف والحذر...ويجعل الانسان يجتهد في العباده...

    ومن المشاهد التي رأيتها... في المقبره والتي أثرت فيني كثيرا... وجود قبر صغير جدا بجانب قبر كبير....
    فالموت لايعرف صغير ام كبير...

    اسأل الله لي ولك ولجميع المسلمين ان يسعدنا في الدارين...ويحسن خواتيمنا...

    شاكر لك مرورك ومنوره المدونه...
    كوني بالجوار *_^

    ردحذف
  7. جزاك الله خيرا

    فالنفس دوما تحتاج للتذكير !

    فقد نقش سيدنا عمر بن الخطاب على خاتمه (كفى

    بالموت واعظا يا عمر )!

    اللهم نسألك العفو والعافية والفوز بالجنة !

    ردحذف
  8. اهلا وسهلا Different girl
    آمين...
    الله يغفر لنا ذنوبنا...
    ويحسن خواتيمنا...
    شاكر لك مرورك...

    ردحذف
  9. جزاك الله خير
    والله انا مقصرين في زيارتها من جد
    ان شاء الله عما قريب ازورها
    :)

    ردحذف
  10. قال عمر بن عبد العزيز : لم أر يقيناً أشبه بالشك كيقين الناس بالموت، موقنون أنه حق ولكن لا يعملون له

    ردحذف
  11. جزاك الله خيرا اخي فعلا كلنا هذا مصيرنا
    جزاااااك ربي جنته 

    ردحذف
  12. جزاك الله خيرا اخي فعلا كلنا هذا مصيرنا
    جزاااااك ربي جنته 

    ردحذف